Contact
AhmadiAnswers | A Previous Prophet for the Future Ummah?
19448
page-template,page-template-full_width,page-template-full_width-php,page,page-id-19448,page-child,parent-pageid-17662,do-etfw,ajax_fade,page_not_loaded,,side_area_uncovered_from_content,qode-theme-ver-9.1.3,wpb-js-composer js-comp-ver-4.11.2.1,vc_responsive
 

A Previous Prophet for the Future Ummah?

A Previous Prophet for the Future Ummah?

According to the Qur’an and the ahadith, we see that a Prophet can be a part of the ummah before him, but cannot at all be a Prophet for the ummah that comes after him.

Firstly, it is clear that Isaas has died a natural death and will not return, as the Qur’an and ahadith tell us. However, some non Muslims try to use the excuse that he was a old prophet, and therefore his coming, does not affect the Finality of Prophethood. This is a argument which has no basis.

Allah Tells us clear in the Qur’an that a Prophet may be a part of the ummah which was before him. He States:

وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ {84}

And verily of his party was Abraham (Chapter 37 Verse 84)

Hadhrat Mirza Bashiruddin Mahmood Ahmadra states:

“The verse may mean that Abraham was a follower of the Law of Noah or that he belonged to the same category, i.e the category of Divine Messengers, to which Noah belonged” (Five Volume Commentary, Chapter 37 Verse 84)

This verse makes it clear that a Prophet may be of the ummah which was before him. However, Allah Makes it clear that a Prophet can in no way be from among the ummah which comes after him. Allah States in the Qur’an:

يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لِمَ تُحَاجُّونَ فِي إِبْرَاهِيمَ وَمَا أُنْزِلَتِ التَّوْرَاةُ وَالْإِنْجِيلُ إِلَّا مِنْ بَعْدِهِ ۚ أَفَلَا تَعْقِلُونَ {66}

O People of the Book! Why do you dispute concerning Abraham, when the Torah and the Gospel were not revealed till after him? Will you not then understand? (Chapter 3 Verse 66)

Hadhrat Mirza Bashiruddin Mahmood Ahmadra states:

“As the context shows, the words, concerning Abraham, mean concerning the religion of Abraham. He was neither a follower of the Torah nor a follower of the Gospel; for both these books were revealed long after him. Still the People of the Book disputed among themselves as to the religion of Abraham, each Party claiming that he believed as they did” (Five Volume Commentary, Chapter 3 Verse 66)

We see the same through an important hadith which is about Hadhrat Mosesas. In this hadith, Mosesas himself asks Allah to be a follower of the Muslim Ummah, to which Allah Clearly says that it is not possible as you were a prophet of the past. After this, Mosesas asks if he can at least be a follower to which Allah also says that it is not possible. This answers both Sunnis who claim Isaas would come as a follower or as a prophet, and proves both claims false and against the Qur’an and ahadith. I have attached many references speaking of this beautiful story

 

 

 

 

REFERENCES OF MOSES(AS) STORY:

1:

بن عمرَان 0 فَالْتَفت يَمِينا وَشمَالًا فَلم ير أحد وارتعدت فرائصه ثمَّ نُودي الثالثه يَا مُوسَى بن عمرَان إِنَّنِي أَنا الله لَا إِلَه إِلَّا أَنا فَقَالَ: لبيْك لبيْك فَخر لله تَعَالَى سَاجِدا فَقَالَ: ارْفَعْ رَأسك يَا مُوسَى بن عمرَان فَرفع رَأسه فَقَالَ: يَا مُوسَى إِن أَحْبَبْت أَن تسكن فِي ظلّ عَرْشِي يَوْم لَا ظلّ إِلَّا ظِلِّي كن كَالْأَبِ الرَّحِيم وَكن للأرملة كالزوج العطوف يَا مُوسَى بن عمرَان أرْحم ترحم يَا مُوسَى كَمَا تدين تدان يَا مُوسَى نبأ بني إِسْرَائِيل أَنه من لَقِيَنِي وَهُوَ جَاحد بِمُحَمد صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أدخلته النَّار 0 فَقَالَ: وَمن أَحْمد فَقَالَ: يَا مُوسَى وَعِزَّتِي وَجَلَالِي مَا خلقت خلقا أكْرم عليَّ مِنْهُ كتبت اسْمه مَعَ اسْمِي فِي الْعَرْش قبل أَن أخلق السَّمَوَات وَالْأَرْض وَالشَّمْس وَالْقَمَر بألفي سنة وَعِزَّتِي وَجَلَالِي إِن الْجنَّة مُحرمَة على جَمِيع خلقي حَتَّى يدخلهَا مُحَمَّد وَأمته 0 قَالَ مُوسَى: وَمن أمة أَحْمد قَالَ: أمته الْحَمَّادون يحْمَدُونَ صعُودًا وهبوطاً وعَلى كل حَال يشدون أوساطهم ويطهرون أَطْرَافهم صائمون بِالنَّهَارِ رُهْبَان بِاللَّيْلِ أقبل مِنْهُم الْيَسِير وأدخلهم الْجنَّة بِشَهَادَة أَن لَا إِلَه إِلَّا الله 0 قَالَ: إجعلني نَبِي تِلْكَ الْأمة 0 قَالَ: نبيها مِنْهَا 0 قَالَ: إجعلني من أمة ذَلِك النَّبِي

قَالَ: استقدمت واستأخر يَا مُوسَى وَلَكِن سأجمع بَيْنك وَبَينه فِي دَار الْجلَال

تجديد العهد الأزلي وذلك بكلمة الشهادة وهى سبب النجاة فى الدارين وفى الحديث (كتب الله كتابا قبل ان يخلق الخلق بألفي عام فى ورقة آس ثم وضعها على العرش ثم نادى يا امة محمد ان رحمتى سبقت غضبى أعطيتكم قبل ان تسألونى وغفرت لكم قبل ان تستغفرونى من لقينى منكم يشهد ان لا اله الا الله وان محمدا عبدى ورسولى أدخلته الجنة وقد أخذ الله الميثاق من موسى ان يؤمن بانى رسول الله فى غيبتى) وفى الحديث (ان موسى كان يمشى ذات يوم بالطريق فناداه الجبار يا موسى فالتفت يمينا وشمالا ولم ير أحدا ثم نودى الثانية يا موسى فالتفت يمينا وشمالا ولم ير أحدا فارتعدت فرائصه ثم نودى الثالثة يا موسى بن عمران انى انا الله لا اله الا انا فقال لبيك فخر لله ساجدا فقال ارفع رأسك يا موسى بن عمران فرفع رأسه فقال يا موسى ان أحببت ان تسكن فى ظل عرشى يوم لا ظل الا ظلى فكن لليتيم كالاب الرحيم وكن للارملة كالزوج العطوف يا موسى ارحم ترحم يا موسى كما تدين تدان يا موسى انه من لقينى وهو جاحد بمحمد أدخلته النار ولو كان ابراهيم خليلى وموسى كليمى فقال الهى ومن محمد قال يا موسى وعزتى وجلالى ما خلقت خلقا أكرم علىّ منه كتبت اسمه مع اسمى فى العرش قبل ان اخلق السموات والأرض والشمس والقمر بألفي سنة وعزتى وجلالى ان الجنة محرمة على الناس حتى يدخلها محمد وأمته قال موسى ومن امة محمد قال أمته الحمادون يحمدون صعودا وهبوطا وعلى كل حال يشدون أوساطهم ويطهرون أبدانهم صائمون بالنهار ورهبان بالليل اقبل منهم اليسير وأدخلهم الجنة بشهادة لا اله الا الله قال الهى اجعلنى نبى تلك الامة قال نبيها منها قال اجعلنى من امة ذلك النبي قال استقدمت واستأخروا يا موسى ولكن ساجمع بينك وبينه فى دار الجلال)

Ruh al Bayaan Juz 6, Page 410

قَالَ مُوسَى: وَمَنْ أُمَّةُ مُحَمَّدٍ؟ ، قَالَ: ” أُمَّتُهُ الْحَمَّادُونَ، يَحْمَدُونَ صُعُودًا وَهُبُوطًا، وَعَلَى كُلِّ حَالٍ، يَشُدُّونَ أَوْسَاطَهُمْ، وَيُطَهِّرُونَ أَطْرَافَهُمْ، صَائِمُونَ بِالنَّهارِ، رُهْبَانٌ بِاللَّيْلِ، أَقْبَلُ مِنْهُمُ الْيَسِيرَ، وَأُدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ بِشَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، قَالَ: اجْعَلْنِي نَبِيَّ تِلْكَ الْأُمَّةِ، قَالَ: نَبِيُّهَا مِنْهَا، قَالَ: اجْعَلْنِي مِنْ أُمَّةِ ذَلِكَ النَّبِيِّ، قَالَ: اسْتَقْدَمْتَ، وَاسْتَأْخَرَ يَا مُوسَى، وَلَكِنْ سَأَجْمَعُ بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ فِي دَارِ الْجَلَالِ “

Kitab al Arabain fi Fasl Al Rahmah juz 1 safa 50

اجعَلْني مِن أُمةِ ذلكَ النبيِّ، قالَ: استقدَمتَ واستأخَرَ يا موسى، ولكنْ سأجمَعُ بينَكَ وبينَه في دارِ الجلالِ».

الأربعين في الرحمة (18) من طريق أبي نعيم (1): حدثنا أحمد بن إسحاق: حدثنا أبوبكر بن أبي عاصم: حدثنا أبوأيوب: حدثنا سعيد بن موسى: حدثنا رباح بن زيد، عن معمر، عن الزهري، عن أنس بن مالك .. (2).

ِPage 498 Juz 1 : Al Eema Ila Zawathad Al alamy val ajza

 

عَاصِم) فِي السّنة من حَدِيث أنس، وَفِيه سعيد بن مُوسَى وَأَبُو أَيُّوب سُلَيْمَان بن أبي سَلمَة الخبائري وَقد صرح الذَّهَبِيّ فِي الْمِيزَان بِأَنَّهُ مَوْضُوع. (قلت) كَلَام السُّيُوطِيّ يشْعر بِأَن هَذَا هُوَ الحَدِيث كُله، وَقد أَشَارَ الذَّهَبِيّ فِي الْمِيزَان إِلَى أَن هَذَا لَيْسَ هُوَ جَمِيع الحَدِيث، فَقَالَ بعد مَا ذكره، وَذكر حَدِيثا طَويلا، وَقد راجعت كتاب السّنة فَوَجَدته ذكر بعد مَا مر: ” وَعِزَّتِي وَجَلَالِي إِن الْجنَّة لمحرمة على جَمِيع خلقي حَتَّى يدخلهَا مُحَمَّد وَأمته، قَالَ مُوسَى وَمن أمة مُحَمَّد؟ قَالَ أمته الْحَمَّادُونَ يحْمَدُونَ صعُودًا وهبوطا وعَلى كل حَال، يشدون أوساطهم ويطهرون أَطْرَافهم صائمون بِالنَّهَارِ رُهْبَان بِاللَّيْلِ، أقبل مِنْهُم الْيَسِير وأدخلهم الْجنَّة بِشَهَادَة أَن لَا إِلَهَ إِلا اللَّهُ، قَالَ: إلهي اجْعَلنِي نَبِي تِلْكَ الْأمة، قَالَ نبيها مِنْهَا، قَالَ اجْعَلنِي من أمة ذَلِك النَّبِي، قَالَ: استقدمت واستأخر يَا مُوسَى وَلَكِن سأجمع بَيْنك وَبَينه فِي دَار الْجلَال ” وَالله أعلم

Tanzeeh AlShariah Al Fasl Althalitha Juz 1 Page 245